الأربعاء، 3 سبتمبر، 2014

من علمني حرفاً ...

للعام الثاني على التوالي نحي واياكم هذه المناسبة السعيدة وقبل ان نحتفل جميعا بهذا اليوم علينا ان نتسائل لماذا هناك يوم للمعلم ؟
هذا يقودنا الى حقيقة واحدة فالاحتفاء بهذا اليوم هو من ابسط الامور التي نقدمها الى من افنى حياته ليبني حياة الاخرين .والدي عمل بجد كي اعيش والمعلم بذل ويبذل جهده كي احيى واكون , فكل يوم اتقدم فيه وكل خطوة اخطوها اكون فيها مدينا الى من خط الملاحظات وصمم لي جدولي في الحياة فكل سلم في حياة كل فرد منا اسسه المعلم .
وفي كل بلد في هذا العالم هناك يوم يُحتفل فيه تكريما  للمعلم ولجهوده المبذولة لصنع اجيال المسستقبل .
ومادمنا في الهند فلا يسعنا الا ان نذكر المعلم الاول الذي اعتبر يوم ميلاده تاريخا رسميا للاحتفاء بيوم المعلم تكريما لكل المعلمين في الهند وكي تخلد جهودهم على مر العصور .
فكما لا يمكن ان يولد شيء من العدم لا يمكن ان اقف امامكم اليوم دون ان يكون للمعلم دورا كبيرا في ذلك .
فكل الامتنان لكل معلم يسعى من اجل بناء اجيال الغد والشكر الكبير لمعلمينا واساتذتنا ...